يتلقى حوالي 6 ملايين من الأشخاص في أشهر أكتوبر ونوفمبر وديسمبر (تشرين الأول وتشرين الثاني وكانون الأول) دعوة من طبيب الأسرة للقاح الإنفلونزا السنوي.

إن لقاح الإنفلونزا مخصص للأشخاص من عمر 60 سنة وأكثر والبالغين والأطفال الذين يعانون من أمراض معينة.

لقاح الإنفلونزا ليس إلزامياً. أنت تختار بنفسك ما إن أردت الاستفادة من العرض أم لا.

الانفلونزا أخطر من نزلة البرد (الزكام)

إذا أُصِبت بالإنفلونزا فتشكو فجأة من حمى مرتفعة وصداع وآلام في العضلات وارتعاش بسبب الشعور بالبرد. من الممكن أن يستغرق الشفاء بين أسبوع واحد وثلاثة أسابيع. يصاب الإنسان بالإنفلونزا بواسطة فيروس الإنفلونزا. إنه مرض معدٍ في الشُعَب الرئوية. في الكلام اليومي يتم استخدام نزلة البرد والإنفلونزا غالبًا بالتبادل.

إن الإنفلونزا مرض معدٍ جداً.

يتم انتشار فيروسات الإنفلونزا عن طريق الكلام أو السعال أو العطس. يحدث ذلك بشكل أساسي في الأماكن التي يكون فيها الناس قريبين من بعضهم البعض وحيث التهوية ضعيفة، على سبيل المثال في القطار أو الحافلة أو المدرسة أو دار الحضانة الأولية. كما أن الفيروسات تنتشر عن طريق الأيدي والأشياء في المنزل، مثلا مقبض الباب. على سبيل المثال إذا مسّ الإنسان فمه أو أنفه أو عينيه بعد أن أمسك مقبض الباب، فمن الممكن أن يصاب بالفيروس.

يُصاب 1 من كل 10 أشخاص بالإنفلونزا.

تقدر منظمة الصحة العالمية أن يصاب كل عام ما يتراوح بين 5% إلى 10% من البالغين و 20% إلى 30% من الأطفال بالإنفلونزا. تؤكد الأرقام الهولندية ذلك. من الممكن أن تختلف النسبة المئوية من سنة لسنة ولذلك فهي النسبة المتوسطة لعدة سنوات.

يموت كل سنة 2700 شخصٍ نتيجة للإنفلونزا.

رغم أنه من الممكن أن تختلف المتوسطات من موسم لموسم اختلافاً كبيراً يفترض الباحثون أن معدل الوفيات السنوي بسبب الإنفلونزا يتراوح بين 1400 و2700 وفاة. توصلوا إلى هذا الاستنتاج بناء على البحث خلال السنوات 1999-2009. بل أثبتت الأبحاث الحديثة أن هذه الأرقام أعلى من ذلك.

عواقب الإنفلونزا المحتملة

التهاب رئوي أو مشاكل في القلب

يؤدي فيروس الإنفلونزا لدى أغلبية الأشخاص إلى التهاب في الشعب الرئوية فقط. في الأغلب يتم الشفاء تماما من هذه العدوى في غضون 1-3 أسابيع. تكون الإنفلونزا في بعض الأشخاص أكثر حدة ومن الممكن أن تحدث مضاعفات. أما المضاعفة الأكثر شيوعاً فهي الالتهاب الرئوي. النوبة القلبية وفشل القلب من بين المضاعفات الخطيرة الأخرى.

من الممكن أن يزداد المرض سوءاً

إذا كنت مصاباً بمرض مزمن فمن الممكن أن تزداد أعراض هذا المرض سوءاً مؤقتاً نتيجة للإنفلونزا. ينطبق ذلك مثلا على من يصاب بمرض السكري ومن يصاب بأمراض رئوية أو قلبية أو مرض في الكلى. على سبيل المثال يمكن أن يصاب الأشخاص المعانين من الربو بنوبات ربو أكثر أو بنوبات أكثر حدةً من المعتاد خلال الإنفلونزا.

يمكن أن تظل الصحة أكثر سوءاً

إذا مرّ المرض لديك بطريقة شديدة أو إذا حدثت مضاعفات فمن الممكن ألا تكون بنفس الصحة كما كانت قبل الإنفلونزا. ومن الممكن أيضاً أن يكون المرض المزمن الذي كنت مصاباً به من قبل، يزيد سوءاً بشكل دائم نتيجة للإنفلونزا.

يوفر لقاح الإنفلونزا حماية

أحسن حماية ضد الإنفلونزا هي لقاح الإنفلونزا.

وأنت تحمي الآخرين كذلك عن طريق أخذ لقاح الإنفلونزا.

يقل احتمال الإصابة بالإنفلونزا بـنسبة %40

يقل احتمال الإصابة بالإنفلونزا بـنسبة 40% بعد لقاح الإنفلونزا. إنها نسبة متوسطة. يختلف الاحتمال من موسم لموسم ويتعلق بتطورات كل فيروس خلال الموسم. كما أن عمر الأشخاص الملقّحين وعدم الملقّحين ونظام مناعتهم يحددان مدى فعالية لقاح الإنفلونزا.

أنت مصاب بالإنفلونزا على الرغم من ذلك؟ كثيراً ما تخفّف أعراض المرض

إذا كنت مصاباً بالإنفلونزا على الرغم من لقاح الإنفلونزا، يؤدي اللقاح غالباً ما إلى تخفيف أعراض المرض. أظهرت الأبحاث ضمن مجموعات كبيرة من الأشخاص أن لقاح الإنفلونزا، في حالة الإصابة بالمرض على الرغم من ذلك، يقلل احتمال الإصابة بأمراض خطيرة. لا يمكن إثبات هذا التأثير في الأفراد جيداً حتى الآن. يجرى المزيد من البحث في ذلك.

يساعدك لقاح الإنفلونزا في الحفاظ على الصحة والنشاط قدر الإمكان.

يزيد احتمال الحفاظ على صحة جيدة بعد لقاح الإنفلونزا وفي حالة الإصابة بالمرض على الرغم من ذلك، يزيد احتمال شفائك من المرض بطريقة أفضل وأسرع.

كل عام طعم إنفلونزا جديد

فيروسات إنفلونزا مختلفة

تتغير فيروسات الإنفلونزا بانتظام. لذلك فتوجد فيروسات إنفلونزا مختلفة كثيرة جداً تختلف كل فصل الشتاء.

كل عام لقاح إنفلونزا جديد

وبالتالي تختلف مكوّنات لقاح الإنفلونزا من عام لعام. يقوم المتخصصون بتحديد ما هي الفيروسات التي يُتوقع أن تنتشر في فصل الشتاء القادم. سيحتوي لقاح الإنفلونزا على جزئيات من هذه الفيروسات. أحياناً يختلف فيروس الإنفلونزا مما كانوا يتوقعونه أو يسود فيروس آخر. في هذه الحالة تقل فعالية لقاح الإنفلونزا ولكنه لا يزال يحميك.